Thursday, March 24, 2011

إخناتون



وحده في مهب الريح 


فاردًا ذراعيه للمطلق


مستقبلا بصدره العاصفة


لكنه أبدا لا ينحني