Thursday, June 2, 2011

تشتت



 

تداهمني حرارة الصيف فأجفل
تداهمني الأخبار السيئة من كل مكان فأجفل
أود الإختفاء
أغلق حاسوبي و أختفي في نوم تداهمني فيه الحلام السيئة
الساحرات الشريرات
نشرات الأخبار
الأعضاء المبتورة
قذائف المدفعية
بينما في الخلفية تتردد جملة الشعب يريد إسقاط النظام بكافة اللهجات العربية
أستيقظ غارقة في موجات حارة لزجة من العرق و جسدي يئن تحت وطأة كل المجنزرات التي مرت فوقه بالأمس
أقفز من سريري و أبحث عن شريط الأقراص المسكنة .. أبتلع قرصين و أدعو لمخترع البنادول و مطوره ليكون إكسترا
أفتح حاسوبي مرة أخري و أفتح كل أوراق العمل مرة واحدة
كل شيتات الإكسل التي بحاجة لضبط معادلاتها
كل الحسابات المتأخرة
كل الأرصدة التي تقف أمامي متراصة بحاجة لأن أنظمها في ملفات ما بين دائن و مدين
يشت عقلي
أهرب لمشروع الكتابة الذي بدأته فأعجز عن التركيز
لا أفقه حرفا مما أمامي
أغلق حاسوبي مرة أخرى و أجالس غضبي الضائع
أحاول أن أتذكر متى آخر مرة شعرت فيها بالحقد .. بالرغبة في التدمير .. بالكراهية المقدسة التي لا تبقي و تذر
لا أتذكر أني شعرت بهذا في يوم من الأيام
يهدر بي الغضب الأسود المكتوم في صدري و يتهمني بأنني أضعته
يتعالى أنين روحي و جوعها
ألم جسدي و ارهاقه
صداعي الذي يسحق عظامي و يفتتها
و ما بين غضبي و ارهاق جسدي و جوع روحي و صداع رأسي يمضي اليوم 



No comments: