Monday, December 20, 2010

Disintegration



الرعب‏ ‏؟‏
تريد‏ ‏أن‏ ‏أكلمك‏ ‏عن‏ ‏الرعب؟‏
 ‏هل‏ ‏تدرك‏ ‏حقا‏ ‏أن‏ ‏هناك‏ ‏أنواعًا‏ ‏منه‏ ‏لا‏ ‏يستطيع‏ ‏القلم‏ ‏ولا‏ ‏اللسان‏ ‏التعبير‏ ‏عنها‏ ‏؟‏

إن‏ ‏أسوأ‏ ‏الرعب‏ ‏هو‏ ‏التغيرات‏ ‏التي‏ ‏تحدث‏ ‏لأجسادنا‏ ‏أو‏ ‏لعقولنا‏ ..  ‏التحلل‏ ‏البطيء‏ ‏الذي‏ ‏يذكرك‏ ‏بتعفن‏ ‏الموت‏. *

.  .  .

كلا .. لم يكن رعبًا
كان جنونًا
كان هلعًا حيوانيًا لم أجربه من قبل
كان صراخا ملتاعًا 
كان كل ما أكره
كنت أبحث عن نفسي 
أبحث عن ملامحي التي أعرفها و لا أجد إلا كل ما لا أعرفه في نفسي
أقف أمام مرآتي و أبحث عني
لا أجدني 
لا أجد سوى رأس صلعاء .. فأين ذهب شعري الأسود الطويل ؟
لا أجد سوى وجه إسود و إمتصت منه كل حياة .. فأين وجهي ؟
أين ملامحي الرائقة من هذه المجدورة التي تطالعني في المرآة ؟
أين أنا ؟
أين جسدي ؟
أين نفسي ؟
ينفلت صراخي المجنون و أطلب من كل من حولي ألا يشيحوا بوجوههم عني و ليخبروني أين أنا التي يعرفونها من هذه الصارخة أمامهم 
أخاف 
أجن
تنفلت قبضتي المتشبثة بالواقع و أنزلق في جب كل ما فيه شائه ممزق
أصرخ في الجب و أدفع عني كل هذه الأيدي التي تمتد لانتهاكي
أصرخ
أفقد ثقتي بكل من حولي
كل هذه الوجوه أعرفها
كل هذه الأيدي طالما قدمت لي الأمان
كل هؤلاء الآكلون من لحمي لطالما احتميت بهم
أصرخ
و أسقط في الأرض لامبالية بشئ






* د . أحمد خالد توفيق





No comments: