Sunday, November 14, 2010

في حضرة كارمن





هذه الليلة كنت معي
إمتلأ الجو بوجودك حولي يا كارمن 
كنت أشعر بك .. تمدين يديك عبر الأبعاد و تجذبينني من يدي 
تركضين 
تتطاير جدائل شعرك الغجري حتى تطاول السماء
و أركض خلفك
تصيحين فيَ 
تصرخين
تأمرينني باتباعك
و أنا يا كارمن ما عدت أستطيع
ترفعين مديتك التي مازال الدم يقطر منها و تصرخين في .. أترين ؟
أتعرفين لماذا ؟
بلى يا كارمن 
أنا أرى
أنا أعرف
أنا أكثر من يعرفك و يعرف حضرتك البهية 
أنا أكثر من يعرف قوتك و عنفوانك
أنا اكثر من يعرف رقتك و لحظات ضعفك
أنا أكثر من أراد لك الحماية و الأمان
تصرخين يا كارمن ؟
أتصرخين ؟
ما عدت تريدين الأمان ؟
تستطيعين حماية نفسك ؟
تستطعين غرس مديتك دائما في وجه كل ما لا تريدينه
تذكرينني بحريتك
إذن انطلقي يا كارمن 
انطلقي 
انثري شعرك الغجري في غيابات السماء ولا تنتظري أحدا
لا تنتظريني
فأنا يا كارمن ما عدت أستطيع حمايتك ولا اتباعك
فارحلي حرة في سلام



No comments: