Saturday, May 15, 2010

أريد قبري



نهاية اليوم الخامس عشر 


***


رغبة غريبة في الصمم تجتاح كياني 
لا أريد ان أسمع شيئا
لا أريد أن أسمع نداءا
لا أريد أن أتواصل مع أحد 
أريد أن أترك و شأني كجوال ملقى على قارعة طريق
أحترق من حرارة الهواء الساخن من حولي ولا أصرخ 
لا أشعر بجسدي تحت طبقة العرق الصمغي الكثيف التي تغلفه .. ولا أريد أصلا أن أشعر به
فقط أريد حضن الأرض
وحدها الأرض فقط قادرة على أن تفهمني و أن تحتويني
حتى السماء .. ماعدت قادرة على أن أراها أو أن أشعر بها
السماء باتت بيتا لشمس لا أطيقها 
أريد الأرض
و أريد قبري