Thursday, May 13, 2010

من قلب القاهرة

منتصف اليوم الثالت عشر 


*** 


كل من يقترب مني يعرف أن القاهرة هي أمي الحقيقية التي مازالت تحملني .. و أرفض أن تلدني أبدا


أحفظ دروبها 


شوارعها 


مقاهيها


مكتباتها 


حاراتها


و أستطيع أيضا أن أسافر بها عبر الزمن 


و اليوم كنت في جولة بين ربوعها القديمة 


ربوعها الفاطمية 


بدأت جولتي بشارع المعز لدين الله







حتى مررت ببيت السحيمي و هذه لقطات من داخله


باحة البيت الرئيسية 




المقعد الصيفي للرجال 


شباك و مشربية المقعد الصيفي للسيدات


جدار كامل بتعشيقات المشربية يزين المقعد الصيفي للسيدات


مبخرة تتوسط إحدى حجرات المعيشة 



سقف غرفة من الغرف المخصصة للنوم 


4 comments:

Rana said...

ايه ده، جميل أوي، بالذات الصورة بتاعة السقف.. كأن اللي يشوفها لامس النجوم :)

Killua said...

تدوينة متأخره اوي اووي يا ريموو:(
كانت فين التيرم الاول دي :'(
الصور توحفه ياريمو
وليا عندك كام فسحه تفرجيني فيهم القاهرة ماليش دعوه^^

Reem said...

رنا

الصورة دي أصلا في عز الضهر

تخيلي كده تبقي نايمة و الأوضة عتمة جدا و فوقك النجوم دي

بجد كانت روعة

لما تيجي القاهرة مرة


إن شاء الله نروح هناك

Reem said...

ميجو

بلاش دلع مرئ

منا وديتكم قبل كده هناك و بسبب التلكيع في السكة و صلنا لقينا ميعاد الزيارة خلص

إن شاء الله نبقى ترتب يوم تاني و نروح