Sunday, March 28, 2010

رسالة لبلورية الصوت



سيدتي الفريدة  
أطمئنك .. مازال صوتك هو سيد الموقف على ذبذبات روحي
مازلت أستمع إليه بنفس الوله السابق
مازلت على عهدي تجاهك و لم أتغير
هم لا يقولون أني تغيرت .. هم لا يرون أني تغيرت .. و لكني وحدي أرى التغيرات التي طرأت على تضاريس روحي و أحمد الله كثيرا على أني لم أتغير تجاه صوتك 
سيدتي التي تشيه اللون الأزرق
يقولون أن موجات جديدة من بلور صوتك سوف تهب في الأفق خلال الأيام القادمة .. أعد الأيام 
أعد الساعات 
أتهيأ لك بالسهر و الوحدة 
فهلا تسرعين ؟
سيدتي الممتدة في الزمن 
أحقا يغيرنا الزمن ؟
أتأمل صوتك و ألحظ تغيرا طفيفا .. أم تراه الوسط المحيط بصوتك هو فقط ما يتغير ؟
لا أعلم 
أتأملني لأرى التغيرات التي طرأت علي و أسأل نفسي أتراني فعلا تغيرت أم هو الوسط المحيط بي فقط ماتغير ؟
لا أعلم
لا أريد أن أعلم
لن أحدثك عني فصوتك ـ رفيق الوحدة و السهر ـ يعرفني جيدا .. بل ربما يستطيع هو أن يخبرني عن ما تغير في 
و لكن حتى صوتك لن أسأله
أنا لا أريد أن أعرف 
سيدتي الجسورة كالنجمات
أتعرفين الخوف ؟
أسبق لك و أن جربتيه ؟
أتعرفين أن بداخلي طفلة مذعورة منكمشة على حالها لا تطمئن أبدا 
أتعرفين أني أقاوم هذه الطفلة و تقاومني و من مقاومتنا نسبح في محيط لا متناه من الكوابيس 
سيدتي الراسخة في الزمن 
أتعرفين الإنقسام ؟
أسبق و انقسمت على نفسك ؟
أكانت مهجتك ضد يحاربك يوما ما ؟
سيدتي 
أنا مني لا أعرف كيف أحترس 
أفسد بنفسي يومي و سعادتي و حياتي 
أم تراه شئ أخر و أنا لا أدري ؟
و لكني لا أريد أن أدري
سيدتي البهية 
أنا متعبة و أريد النوم 
أستأذن حضرة صوتك البهي 
و أعلنك فقط أني أنتظر جديدك  .. فبربك لا تتأخرين 



No comments: