Wednesday, September 30, 2009

...................................


أعانى حالة اكتئاب شديدة الوطأة
اختنق داخل زوايا عقلى
اتخبط
اصرخ
أشعر بوحدة فظيعة
أصرخ
أصرخ
أحطم ما أمامى و أخبط رأسي فى جدران منزلى
أتشنج
لا أعرف لأين يقودنى تفكيرى
أسمع أصواتا تطن فى أذني
أسمع كلاما يستوعبه عقلى
و فجأة أكتشف أنه ما كان هناك أي صوت أو أى كلام
أحاول أن أتذكر ملابسات هذا الذي سمعته .. تفاصيله .. الأحداث المصاحبة له
أحاول أن أتذكر أي شئ و أفشل تماما فى العثور على أي شئ سوى ذكرى ضبابية لا تقودني لشئ
أحاول أن أتذكر أي شئ و أفشل تماما فى العثور على أي شئ سوى ذكرى ضبابية تقودني للجنون
أتأملني
أتأمل حواسي التي طالما وثقت بها
أتأمل كل ما حولي و أحاول أن أستوعبه بحواسي
أرى
ألمس
أتذوق
أشم
أسمع
و أخاف مما أستوعبه
فأنا لا أرى شيئا
أنا لا أشعر بشئ
أنا لا أستسيغ طعما
و الروائح كلها صارت فى وجدانى عفنا
ولا أسمع
أو أسمع طنينا لا أميز منه شيئا
أفقد الثقة فى حواسي
و أصدم مما وصلت إليه
أشعر أني أعدو بسرعة .. بقوة داخل متاهات عقلي علني أسطتيع أن أخرج من هذا التيه
ترتفع حرارة الجو من حولي و أشعر ببرودة تكاد تتفتت لها عظامي
أشعر بوحدة فظيعة قاتلة لا يبددها مخلوق
أصرخ عل صراخي يصل .. و لكنه لا يصل
أعدو علنى أخرج من التيه و لكني أشعر بأنه يزداد إلتفافا حول عنقى أكثر و أكثر
أشعر بوحدة فظيعة قاتلة لا يبددها مخلوق
و ألوذ بخالقي
أسأله
يا رب
يا معين
أعني
يا سميع
إسمعني
يا عليم
أنت أعلم بحالي
يا رحمن
إرحمني
يا رب مالىي سواك في هذه المحنة .. فاغفر يا رب
ارحم يا رب
تب يا رب
يا رب
مالي سواك و أنت أرحم الراحمين فلا تكلني إلى نفسي و إلى شيطاني طرفة عين
يا رب
أعني على نفسي فأنت أعلم بها
يا رب
أنا أضعف من أن تعافبني بنفسي فاغفر لي و فرج همي يا رب
يا رب
رفعت يدي لك فلا تردها خائبة يا رب
يا رب
أنت رب المغلوبين و المستضعفين و أنت ربي .. فقوني بك و انصرني على نفسي
يا رب
مالي سواك .. فكن معي
و من كنت معه لا يحتاج لغيرك يا رب
يا رب كن معي و لا تكن علي يا رب
يا رب كن معي و لا تكن علي يا رب
يا رب كن معي و لا تكن علي يا رب
يا رب كن معي و لا تكن علي يا رب
يا رب

1 comment:

EvE said...

أجدتِ التعبير عزيزتي .. تدوينة رائعة ..
اتمنى ان تكون تلك الحالة انتهت