Tuesday, September 23, 2008

مهجتى .. ضد

أغمض عينى و أعود إلى طفولتى
أحاول أن أتذكر كافة التفاصيل
أدق التفاصيل
بلى .. أنا أتذكر
طفلة سعيدة .. قرة عين أبويها
إذن لماذا ................. ؟
أغمض عينى و أعود إلى صباى
أحاول أن أتذكر كافة التفاصيل
أدق التفاصيل
بلى .. أنا أتذكر
صبية مرحة صاخبة .. ملء السمع و البصر
إذن لماذا .............................؟
أغمض عينى و أعود إلى مراهقتى
أحاول أن أتذكر كافة التفاصيل
أدق التفاصيل
بلى .. أنا أتذكر
فتاة تحب كل ما فى الحياة .. و يحبها كل ما فى الحياة
إذن لماذا .............................................؟
و الآن أعيش أسعد أيام عمرى
و مازلت أتسائل
لماذا .............................................................؟
لماذا كلما نمت أعيش كابوسا ؟
منذ طفولتى و الكوابيس تلاحق نومى
أتذكر مخاوفى من أبسط الأشياء
أتذكر إخفائى مخاوفى عن كل من حولى
أتذكر أنى فى حياتى لم أحك كابوسا أو عبرت عن كل تلك المتاهات التى تعشش بزوايا عقلى
أتذكر أنى فى طفولتى كنت أخاف النوم
أتذكر أنى كنت أخاف الأوراق البيضاء لذا كنت أسارع دوما بالكتابة عليها
أتذكر أنى كنت أخاف المكعبات و الإسطوانات ، كنت أتضائل فى أحلامى و أراها تبتلعنى
أتذكر أنى كنت أخاف اللونين الأبيض و الأسود
أتذكر أنى كنت أخاف النساء الشقراوات اللائى أراهن مقطعات الأوصال فى أحلامى
أتذكر أنى كنت أخاف بحرا أحلم أنى أتضائل فيه و يبتلعنى
أتذكر أنى أخاف كل الممرات و الأنفاق التى دائما ما آرانى أتوه فيها و أصرخ لا يخرج صوتى حتى أختنق و أعجز عن إلتقاط الأنفاس
أشعر أنى أعيش فى منامى حياة ضد ما أعيش فى صحوى
فى منامى أنا أصرخ
أرتجف
أغرق
أعجز عن المقاومة
فى منامى أتوه
أضل
أتضائل
أعجز عن إلتقاط الأنفاس
فى منامى أتا أتفتت
يتم تقطيع أوصالى
أنزف دما
فى منامى لا أرانى ميتة أبدا
**
فى صحوى أنا لا أحكى أحلامى
***
فى صحوى أنا سعيدة

6 comments:

Ihab Omar said...

الان .. و قد اصبحت زوجك و نقيم معا ً 24 ساعة في اليوم , اجزم يا حب عمري ان الكوابيس التي تزورك في احلامك لا تفعل ذلك الا حينما تكوني جد متعبة , وا مرهقة , بالاحري تزورك في ذات الحالة التي تزور فيها كل البشر
انت انسانة حساسة لذا يعلق الكابوس في ذهنك علي عكس الكثير من الاحلام الجميلة الاخري التي سبق و ان حكيتي عنها لي
سوف اعمل علي الا تنامي و انتي بهذا الارهاق حتي لا تصابي بالكوابيس مرة اخري

Mohamed Gameel said...

احيانًا ما يكون علاج خوفك من شيء هو القائك بنفك في اعماقه
تريد تلك الاسطوانات ان تبتلعك
فلتفعل اذًا
وماذا بعد
ستاخفين بعض الشيء
سيصل بك الخوف الى قمته
ثم سينكسر ذليلا بعدما تجدين انه لا شيء سيحدث
ستعودين للحجم الطبيعي ممزقة جدران كوابيسك
فقط لاتتراجعي ولا تهربي
واجهي تلك الكوابيس تنتصري عليها
وان شاء الله بنا يسعدك ويبعد عنك الكوابيس يا فندم

جومانا حمدي said...

طبيعي يجيلك الكوابيس دي علي فكرة

عشان مترسب في ذهنك ديما الخوف ..

الكوابيس دي مجرد رد فعل للسعادة اللي انتي عايشه فيها وخايفة متستمرش لا قدر الله

سيبي امورك علي الله وابتهجي :)

الكابوس الاكبر صدقيني هو كم الاطباق اللي في الحوض لو صبعك متعور ولازم تغسليها :)

Reem said...

إيهاب

حب عمرى

أنت تعرفنى ربما أكثر مما أعرف نفسى

حبيبى

دنت لى حتى نهاية العمر

Reem said...

أهلا يا ريس

متشكرة قوى على دعوتك و ربنا يوفقك و يسعدك فى كل حياتك

الآن أفكر فعلا فى مواجهة هذه الكوابيس بعد أن زادت بشكل كبير أصبح يمنعنى من أن أعيش بشكل طبيعى

و إن شاء الله سأنتصر

Reem said...

جومانا

سعيدة جدا بردك

***

تحجليلك لحالتى قوى فعلا و فكرت فيه أكتر من مرة

المشكلة يا جومانا إن الكابوس الرئيسى و اللى مازال مستمر فى حياتى بيزور نومى من لما كان عمرى ست سنين

بس خلاص أنا قررت أبطل تفكير فى مخاوفى و أسيب أمورى كلها لربنا

و إن شاء الله ربنا هايعينى و أتجاوز الأزمة دى

على فكرة جيتى على الجرح يا بنتى

أنا بتعفرت لما بيكون عندى أطباق و توابعها فى الحوض و ببقى تعبانة أو مش قادرة أغسلها

ماتتخيليش ببقى متنرفزة و متوترة قد إيه بسبب الموضوع ده