Saturday, September 6, 2008

..... رائحتك



.. تغيب عنى
أتفتت من وحدتى فى زوايا البيت و أركانه
تحاصرنى رائحتك .. تفوح من كل مكان
من كل ركن
من كل مقعد
أهتف باسمك .. أعلم أنك فى الطريق إلى و لكنى أواصل الهتاف
ألوذ بسريرنا عله يحتوينى بمنام أواصل انتظارك فيه .. لكنى لا أجد فيه سوى رائحتك
تحتوينى الرائحة و أغوص فيها
أغمض عينى
أفكر فيك خائفة من أصوات أسمعها و أعلم أنها من نسج خيالى
أتقلب فى مرقدى و تحتوينى الرائحة
فجأة .. تشرق داخل جدران حجرتنا المغلقة ألف شمس بمجيئك
تحتوينى بين ذراعيك
أنظر إلى ساعة يدك .. أتحسر على ساعتين من عمرى مرتا دون أن أراك فيهما


14 comments:

Ihab Omar said...

عاجز انا منذ فترة طويلة علي الرد علي هذا الكلام
لعل ما في حياتنا من حياة و دنيا اجمل من الف رد
انا ايضا ً حينمااخرج من البيت للعمل اشعر بضيق و الم يسري في كامل روحي و كياني و اسرع فورا ً الي المنزل دون المرور علي ايا من البيوت و المحال القريبة من محل عملي و التي كانت تلتهم اهتماماتي
احبك بعدد الزهور التي نبتت منذ بدء الخليقة و حتي فناء الكون
إيهاب

antonia said...

خليتي عينيا دمعت....
ربنا يسعدكم ويديم الحب والسعادة بينكم...ربنا يحفظكم

شورانكيز said...

.. بجد كنت هاعيط
حلوة أوى أوى أوى يا ريمي

ربنا يخليكوا لبعض و مش يحرمكوا من بعض ابدااااااا .. و يسعدكوا و يريح بالكوا دايما علشان انتوا بجد تستاهلوا :)



.. شوري

احمد غازى said...

ربنا يخليكوا لبعض وكل حاجه طبعا

بس يعنى مفيش مانع انه يكرمنا زيكم


يا رب اكرمنى بقى يا رب

بقولها وقلبى ابيض مفيهوش زرزوره غل واحده

hanan said...

تحفة يا هبة بجد
جامدة مووووووووووووت
و تصويراتها فيها دفا مالوش حدود
و شعور بالاشتياق والأحتياج ضادق اوى
ربنا يديم عليكم الود الحب و الالفة
و تفضل دايما صورة غيهاب و صوته
حضنك و سكنك فى الدنيا و الآخرة
و راحتك من كل خوف و قلق عارض

alexandmellia said...

ربنا يسعدكم يارب ياريم

Reem said...

إيهاب

النهاردة بيمر علينا شهرين و إحنا فى جنتنا الصغيرة

ربنا يبارك لى فى عمرك و يرزقنا الذرية الصالحة

بحبك لآخر نفس فى صدرى

و


دمت لى حتى آخر العمر

Reem said...

antonia


متشكرة قوى على الدعاء

و ربنا يسعدك و يبارك لك فى حياتك و فى حبك

Reem said...

شورى

بنبوناية قلبى

يعنى لما تعدى من هنا تبقى هاتعيطى

ربنا يخليكى لي و يسعدك العمر كله

و يوفقك فى حياتك كلها

Reem said...

أحمد

متشكرة على الدعاء

و ربنا يوفقك و يهديك لنصك التانى إن شاء الله

طبعا عارفة إن قلبك أبيض و مش عندك زرزورة حقد ولا حسد

تعرف لو كان عند كنت سلطت عليك ماما لولو

كانت حدفتك فى المرتفعات

و كل سنة و إنت طيب

Reem said...

نانو

فينك يا بنوتة ؟

وحشتينى موت

يا رب يكون غيابك لأسباب سعيدة

***

متشكرة على رأيك يا رافعة من معنوياتى

و طبعا متشكرة على الدعاء

و ربنا يوفقك فى حياتك كلها إن شاء الله

Reem said...

كاميليا

ربنا يسعدك و يوفقك

عاشقة القاهرة said...

بجد يا هبة كل ماأقرأ كلامك يا هبة بحس بسعادةو أمل فى بكرة وبحسهم أكثر لما بشوفكم سوا وأتأكد أن لسة فى حاجة أسمها حب وعطاء
على فكرة دة كلة بمنتهى الحب مش الحسد واللهى
دمتى لى يا صديقتى ودام الله عليكى الحب والسعادة مع حلم عمرك الذى أعرف كم من العمر أنتظرتيه |

Reem said...

مروة

ربنا يخليكى لى و يسعدك و يحقق لك كل اللى بتتمنيه