Wednesday, June 27, 2007

بحلم


بحلم ببيت أبيض على البحر بتاخده بالحضن جنينه خضرا
بتدخله الشمس من كل مكان
فرشه أخضـر
بحلم ببيتي أبيض فى أخضر نايم فى حضن السما و البحر
***
بحلم برحلة بحرية طويلة
سفينة أركبها و ألف موانى البحر المتوسط كلها
أبدأ من إسكندرية و أوصل لبيروت و منها لتركيا و منها لليونان
و من اليونان لإيطاليا و منها لفرنسا و بعدها أسبانيا
أنزل منها على المغرب و أرجع تانى إسكندرية
و فى كل مينا أنزل 3 أيام
بس
***
بحلم أسافر فرنسا و أعيش هناك شهر
أدخل اللوفر و أطلع برج إيفل
أروح المونمارتر و سان ميشيـل
و أتمشى فى الشانزلزيه
***
بحلم أسافر سويسرا فى الشتا
و أشوف التلج فى سان موريتـز
و كمان أتزحلق عليه
***
بحلم أروح ديزنى لاند
و ألعب مع كل الشخصيات الكارتون اللى ظهرت فى الأفلام
و ألبس لبس سندريلا و أتصور بيه
***
بحلم بيوم فى البحر
أنزل الميه و أرجع تانى سمكة
أرفع من على روحى سنين من الغبار و اللزوجة
بحلم يحتوينى البحر و أنام على صدره
***
بحلم ربنا يرضى عنى و أموت و أنا ساجدة بين إيديه
لكن لو ربنا مش رضى عنى للدرجة دى
أتمنى أموت على صدر راجل بحبه

Sunday, June 24, 2007

أيام عزيزة .. مرت ثوانى

علياء العزيزة قالت هاتمررها و نسيت
ما علينا

***
طفولتى جزء عزيز جدا من نفسى
كنت طفلة غريبة
دائمة التساؤل
دائمة الاندهاش
كنت بقف قدام أى شئ و أقول ليه و إزاى ، و عمرى ما اقتنعت غير بالإجابات اللى أنا أختارها حتى لو مش كانت هى الإجابات الصحيحة

***

فى طفولتى كنت مرتبطة بأمي بشكل غريب
حالة حب كانت بتربطنى بيها
هى كمان عمرها ما عاملتنى على إنى بنتها .. طفلتها
كانت دايما بتعاملنى على إنى أختها أو صديقتها
و من هنا نشأت أكبر بكتير من كل المراحل العمرية اللى مريت بيها فى حياتى

***

هاحكى عن المرة الوحيدة اللى نزلت ألعب فيها فى الشارع مع أولاد الجيران
أنا عمرى ما نزلت ألعب فى الشارع
كنت طفلة مرفهة
حياتى كانت لعب و برامج أطفال و أقلام كارتون و قصص
و فى مرة كنت فى البلكونة و الأولاد نادوني و أنا أصريت إنى العب معاهم
نزلت .. بس مش عرفت ولا لعبة من اللى قالوا لى عليهم
و فى الآخر اقترحت إننا نمثل قصة سندريلا
و فى مشهد هروب سندريلا من قصر الأمير ، خطفوا فردة جزمتى و قعدوا يحدفوها لبعض
طبعا من بعدها علاقتى باللعب فى الشارع انتهت تماما

***

لما كنت صغيرة كان عندى فستان شيفون وردى
فستان بشبه بالظبط فساتين الباليرينا الواسعة المنفوشة
دايما كنت لما بلبسه بتخيل نفسى برقص باليه مش بمشى فى الشارع
الفستان كان لونه وردى
مش أحمر ولا بمبى
وردى
حبيت اللون ده و فضل فى أحلامى و لما كبرت إتمنيت إنه يكون لون فستان فرحى
بس خلاص الفرح مابقاش فى راسى .. بس لسه الفستان ده حلم

***

لما كنت صغيرة كنت بحب الحياة بشكل مجنون
السما
البحر
الشمس
الأرض الواسعة المزروعة
و حسيت إنى جزء من الحياة دى
حسيت إنى جميلة زى الشمس و البحر و السما و الزرع
و من وقتها عمرى ما عرفت أستخدم أى أدوات تجميل أغير بيها من طبيعتى

***

ده كان جزء من أيامى العزيزة اللى مرت ثوانى
أكيد فى أجزاء تانية فى حياتى
هانقب عنها و هارجع تانى قريب






Thursday, June 21, 2007

حمد


اللهم لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك و لعظيم سلطانك

Sunday, June 17, 2007

محاولة تسلق


النفس كجبل شاهق

أحاول تسلقه لأخرج من كبوتى

**

فلينير الله طريقى



Monday, June 11, 2007

خوف

فى عز فرحتنا دايما نلاقى الخوف
واقف فى سكتنا
مشتاق لنا و ملهوف
كأننا واحشينه
مع إننا عايشينه
خوف خلانا و إحنا مغمضين .. بنشوف
لا عمره خلى لقلب يفرح فرحه بجد
ولا عمره خلى حد يطمن لحد
كأننا واحشينه
مع إننا عايشينه
خوف خلانا و إحنا مغمضين .. بنشوف
***
ياما حاولنا و كان نفسنا
ننسى روحنا .. نسيب نفسنا
بس تملى بيفوقنا شعور بالخوف
لا عمره خلى لقلب يفرح فرحه بجد
ولا عمره خلى حد يطمن لحد
كأننا واحشينه
مع إننا عايشينه
أغنية خوف
من فيلم قص و لزق
كلمات بهاء الدين محمد
غناء هدى عمار

Thursday, June 7, 2007

رثاء


يا ناعسة لا لا لا

خلصت منى القواله

و السهم اللى رمانى هالكنى لا محالة



للشاعر / عبد الرحمن الأبنودى

Monday, June 4, 2007

ماتحلمشى




مستنى إيه .. إمشى

الحلم مانفعشى

فوق من خيالك .. فوق

إنسى بقى .. و إمشى

إقفل على قلبك .. كفاية تجرحه

و تعلقه بحبال أمانى تطوحه

من النهاردة الحلم مش هايفرحه

...... أرجوك

ماتحلمشى

أغنية بصوت / مدحت صالح

تعبت

حياتى فيها تفاصيل صغيرة
تفاصيل ربما تكون صغيرة قوى ، بس هى اللى بتدى حياتى معنى
خروجة مع حد قريب لقلبى
بار شيكولاتة كبير أغرق فيه مع نفسى
فيلم حلو فى السينما
أغنية جميلة تحترم عقلى و مشاعرى
وقفة طويلة تحت الدش فى شاور أنسى فيه نفسى
تفاصيل حلوة كتير
حتى التفاصيل العادية برضة بتدى حياتى معنى
يعنى شعبطة الأتوبيس الصبح عشان أوصل مكتبى
مج النسكافية أو فنجان القهوة فى المكتب
اللف و شرا لوازمى و لوازم البيت من السوبر ماركت
بس دلوقتى حاسة بملل فظيع من كل تفاصيل حياتى
كل التفاصيل أتحولت فجأة لشئ قمئ و ممل و مثير للتقزز
إحساس رهيب بالإختناق من كل شئ بيسيطر على مشاعرى و مش عارفة أروح منه فين
تعبت
تعبت قوى
عايزة أتخلص من كل تفاصيل و علاقات حياتى و ارجع إنسانة بدون أى إرتباطات بأى شئ أو بأى حد
ملفات كتير مفتوحة و عايزة تتقفل ، بس أنا مش قادرة أعمل أى حاجة
مخنوقة و تعبانة و حاسة بملل
لزوجة الصيف بدأت تدمر روحى و الإكتئاب بياكلها و مش عارفة أهرب لفين
تعبت
تعبت قوى
نفسى أنام بهدوء
نفسى الصداع يروح
نفسى أعيش من غير مهدئات و مسكنات
حتى جسمى بدأ يتمرد علىّ و يتألم
ألم فظيع فى جسمى كله و بقع زرقا كتير مش عارفة سببها إيه
نفسى أنسى كل شئ
اسمى
هويتى
شغلى
علاقاتى
ارتباطاتى
نفسى أتحرر من معرفة أى شئ و أى حد
نفسى حتى أتحرر من الحياة
***
يا الله يا ولىّ الصابرين
صبرنى
يا الله يا رحمن يا رحيم
أرحمنى
ارحمنى يا رب من نفسى
يا رب انا أضعف من إنى أتعذب بنفسى
رحمتك يا رب


Saturday, June 2, 2007

... بدون


أمتلك أسباب السعادة ، و لكنى لا أسعد ؟
أمتلك كل مقومات الرضا و لكنى لا أرضى ؟
***
تزداد هجمات الصداع شراسة .. و لكنى حتى لا أصرخ
كففت عن الصراخ
كما كففت عن الشكوى
كما أتمنى أن أكف عن التنفس
***
أسلم روحى عن طيب خاطر لسرطان ينهش فيها
و ما عدت أتسائل لماذا
***
أحب نفسى لدرجة المقت المجنون و أذوب فيه
***
تناثر شذرات من أفكارى فى كل اتجاه
و ما عدت أريد أن أتماسك
لتأخذنى الريح فى طريقها
أو حتى تأخذنى النار
حقا .. ما عدت أبالى
***
يا إلهى الرحيم
أرحمنى من نفسى