Sunday, May 27, 2007

تاج متأخر


ده تاج مرره لى دافنشى و مصطفى يحيى و علياء من فترة
طبعا أنا فى الأول بعتذر عن التأخير فى الإجابة
و يا رب ماحد منهم يزعل منى بس أكيد هما عارفين إيه اللى أخرنى الفترة اللى فاتت
نبدأ بقى نجاوب و كفاية دلع لحد كده
***
س : من هو أحب شخص فى الدنيا لقلبك ؟
أحب شخص فى الدنيا لقلبى هو أنا
أنا فعلا بحبنى قوى و متصالحة مع نفسى قوى
الحمد لله
لكن بعيد عن محيط نفسى بحب أمى و اسماء أختى و مروة صاحبتى جدا
لكن الأقرب لقلبى هو حبيبى ، ربنا يخليه قريب من قلبى على طول
س : إنسان مستعد تضحي بحياتك – ركز فى كلمة حياتك - عشانه ؟
أمى و حبيبى
بس
س : إنسان كرهته لدرجة الجنون و تمنيت لو تمسك سكينة وتنقض عليه وتغرزها فى قلبه تقتله وتقف تبص لجثته وتشفي غليل قلبك ؟
محدش
الحمد لله عمرى ما كرهت إنسان للدرجة دى أبدا
س : ما هو اسم أجمل كتاب كتبه بشر قرأته ومحتفظ به حتى الآن ؟
رواية مائة عام من العزلة لماركيز
رواية قصة موت معلن لماركيز
رواية السفينة لجبرا إبراهيم جبرا
كتابات د / أحمد خالد توفيق
س : اسم كتاب - كتبه بشر برضه - انت متعلق بيه وبتقرأه كل فترة ؟
نفس المجموعة اللى فاتت تقريبا و ممكن نضيف ليهم بعض كتابات منى حلمى و أشعار لنزار قبانى و مسرحية زيارة السيدة العجوز لفدريدريش دورينمات
س : أهم جهاز منزلى أنت متعلق بيه أو بتستخدمه كتير ؟
الكومبيوتر .. طبعا لحياتى
و كل أجهزة المطبخ لأنى بعشق الوقوف فى المطبخ و ممارسة مهامى كست بيت شاطرة
س : مكان تحس بالراحة عندما تدخله ؟
أى مسجد أو كنيسة فى غير أوقات الصلاة
بحس بقرب شديد جدا من ربنا و بهدوء نفسى مطلق
س : شيء تحس بالراحة النفسية عندما تنظر إليه ؟
السما و البحر و النيل و الصحرا
بشكل عام أى إمتداد مطلق غير محدود
س : مكان تحس فيه بالحنين الى شيء لا تدرى ماهو و ذكريات جارفة الى لاشيء؟
وسط البلد
بس وسط البلد
س : اجمل مدينة زرتها داخل مصر ؟
الإسكندرية .. معشوقتى الجميلة
س : أجمل مكان طبيعي رأيته داخل مصر ؟
الصحرا ء
أى امتداد صحراوى هو أجمل مكان طبيعى بالنسبة لى
س : شخصية كارتونية بتحبها؟
بشكل عام أنا بموت فى كل أفلام الكارتون
بحب توم و جيرى و ميكى و بطوط
بس ماهر بطل حلقات مازنجر كان هو حبى الأول
س : نوع هاتفك المحمول؟
C117
موتورلا
س : سرعة بروسيسور جهازك؟
مش بفهم فى الحاجات دى
س : حجم ذاكرة –هارد- جهازك؟
80 GB
بس هو مش جهازى لوحدى
يعنى فى البيت معايا إخواتى
و فى المكتب هو جهاز الشركة
و فى السايبر هو برضة مش جهازى
س : المساحة التى تشغلها المواد الاسلامية على جهازك؟
عشان أكون صريحة هى أكتر من نص مساحة جهاز البيت بس ماتخصنيش
هى تخص أسماء أختى
فى المكتب مش مسموح بأى شئ لا يخص العمل
س : نفس المساحة السالف ذكرها فى قلبك -الإجابة لنفسك عشان الرياء يا اخواننا -؟
الله أعلم بالمساحة اللى فى قلبى بس أتمنى يجازينى باكتر منها بكتير لأن رحمته وسعت كل شئ
س : أهم هدف انت واضعه لحياتك الآن؟
أتجاوز مشاكل شغلى بنجاح و أكمل حياتى مع حبيبى
س : مواصفات فتى الأحلام بالنسبة لك؟
يقبلنى زى ما أنا بدون تغيير
و يكون هدفه إنه يسعدنى و يكملنى
يحبنى بس
س : ما هو شعورك لما بتسمع كلمة مصر ؟
بحس يحنين كبير قوى
س : ما هو شعورك لما بتسمع كلام عن اليهود؟
تقزز و عدوانية
كأنى لقيت برص فى طبق الشوربة
س : ما هو شعورك لما بتشوف ظابط شرطة ؟
تحفز و إنتظار لرد إهانة لسه ما طلتنيش
س : ما هو شعورك لما بتشوف الكناس العجوز فى الطريق ؟
بتمنى لو إن شغلى بنفس الوضوح المحدد لشغله و كمان بتمنى لو إنى أشوف أثر تعبى فى وقته زى ما هو بيشوف أثر تعبه فى ساعتها
س : ما هى افكارك تجاه شاب ماشى فى الطريق يلبس جلابية بيضاء قصيرة وعمامة وله لحية وبجيبه السواك وبيده المصحف؟
بحس إنه توصل لصيغة تصالح مع الدنيا اللى هو عايشها من خلال قناعاته بأيديولوجية فكرية محددة
و بتمنى لو إنى أوصل لصيغة تصالح مع دنيتى أنا كمان
س : ما هو الإحساس الذى يراودك فى إشارة مرور مغلقة بسبب مسئول كبير؟
إحساس بالغيظ و التقزز و الغثيان
مع مد شتائم متواصل من النوع اللى مايصحش إن البنات يقولوه

Monday, May 21, 2007

محاولات إنقاذ


أغوص

أغوص .. للأعمق

... تمدون أيديكم لإنتشالى

أعلم أنكم ما تمدون أيديكم سوى لإنتشالى .. فما تساهمون سوى فى دفعى للأعمق

رجاءًا

... أتركونى لحالى

... و أنا كفيلة به

رجاءًا .. أتركونى لحالى

......

فقط

لحالى

... أمنية




ليتنى ما كنت

فما تعذبت

و ما تعذب بكونى من لا يستحق العذاب

Sunday, May 20, 2007

تعريف


الصمت .. يعنى الصمت

هل يعنى الجحيم سوى الجحيم ؟



***

للشاعر / نجيب سرور

Saturday, May 19, 2007

سرطان الروح

ترتفع درجة جرارة جسدى و يتغير لونه للأحمر
بينما ألم شنيع يمتد و يتشعب فى جسدى كله
ألم يتفرع من بين شغاف القلب و يمتد للمعدة ، فتعيث قرحتها فسادًا فى مزاجى ، بينما تدوى مطارق الصداع فى رأسى
تحديدًا ليست مطارق .. ربما كانت معاول
... أو حتى ما هو أكثر
... ليس مجرد صداع
...ولا ألم
... ولا حتى جنون
... أصرخ من جسدى كله
.. من صداعى و قرحة معدتى و درجة حرارتى المرتفعة
أذهب لطبيبى .. فيخبرنى أنه إكتئابًا
و يوصى لى بالمهدئات
***
ترى هل تستطيع المهدئات أن تعالج سرطان الروح ؟

Thursday, May 17, 2007

26

النهاردة عيد ميلاد سارة صاحبتى
كملت 26 سنة
كمان أنا بعد 6 شهور هايكون عندى 26 سنة
بعد ما قلت لسارة كل سنة و إنتى طيبة قعدت أفكر فى حالى
فى عمرى
حسيت إنى صغيرة قوى على 26 سنة
امبارح بس كنت فى محل لعب أطفال و بلعب ، إزاى النهاردة عمرى 26 ؟
فكرت فى عمرى و حسيت إنه فعلا اتسرق منى من غير ما آخد بالى
آه .. عشت
حبيت و اتحبيت
خرجت و شفت ناس و عشت تجارب
ضربت و اتضربت
وقعت و قمت أكمل
تهت و عرفت طريقى
بس برضة حاسة إن عمرى اتسرق منى
كأنى مربوطة فى الأرض و كل اللى حصل إنى كنت بدور حوالين نفسى فى نفس النقطة
ببدأ من مكان ما انتهيت
و بنتهى من مكان ما بدأت
و بلف و السنين بتلف معايا حوالين نفس النقطة
مش عرفت أفضل الطفلة اللى بحبها و اتمناها
ولا عرفت أكبر و أكون امراة بدون "عقدة العودة إلى الطفولة" زى سعاد حسنى
و تعبت
اتمنى إن اللى جاى يكون أحلى و أجمل
عشان باقى العمر كله مايروحش هدر
و تتسرق منى سنينى

Wednesday, May 16, 2007

..... سرسب


سرسب
سرسب فى ليل وحدتنا
سرسب و سيل
و سيب على جبينا أثرخطوتك
و بعد شمس العصر .. ييجى الأصيل
و الليل طويل
فين يا نهار زهوتك ؟
***
و دور يا زمن
دور و خدنا فى دايرتك
***
سرسب
سرسب فى ليل وحدتنا
سرسب و سيل
و سيب على جبينا أثر خطوتك
للشاعر / سيد حجاب

Monday, May 14, 2007

Senzi


أكتشف أنى لأجد نفسى .. على أن أكون مع نفسى

و أكتشفت أن قرارى بيدى

أما مشاعرى فهى ملك قلبى

و كم أهوى إيقاع حياتى

إكتشفت أن سكونى يسعدنى

و إكتشفت كيف تختفى أكبر متاعبى عندما أجد ما أبحث عنه


***

Senzi
من جالاكسى
لحظة فوق الوصف

Sunday, May 13, 2007

امرأة البحر

تهاجمنى حرارة الصيف
تقتلنى الشمس
تفور دمائى و يجرى الخوف فى عروقى
أشتاق حبيبى .. على أهدأ
أشتاق البحر
أشتاق بحرى
أتوسد رماله و ألتحف مياهه
يضمنى
يضمنى أكثر
يسحقنى
و أستمتع بأسطورة الرطوبة التى تتسلل لشرايينى
أضم كتابى لصدرى و يضمنى بحرى لصدره
...... و أغفو
يتناثر شعرى الطويل على صدر حبيبى
و أستكين
و تسكن أصوات الكون كله فلا يتبقى منه سواى و بحرى
أحبه .. و أغفو بصدره
و أنام

Tuesday, May 8, 2007

إغفاءة بين تقريرين




أغمض عينيى

...و أستحضرك أمامى

أضع رأسى على صدرك .. و أغيب عن الموجودات

ينساب فى الأفق صوت فيروز و هى تؤكد له أنه بعده على بالها

و أدع أناملى تتحسس ملامحك

... بلى أفتقدك

بيننا بلاد و لكنك بقلبى

بيننا طريق صحراوى و لكنك بجوارى

بيننا سفر و لكن رأسى تغفو بصدرك


***


حبيبى

سأرفع رأسى من على صدرك و أفتح عينى

فقد انتهت دقائقى الخمس للمروق بين تقرير و آخر


***


............... و عدت لعملى



***


أفتقدك بشدة

Tuesday, May 1, 2007

قهوتى الصباحية


... تخفت الضوضاء تدريجيا
... تنتهى ضجة زملاء العمل
... يتضائل الفارق بين أرصدة الدائنين و المدينين
... ينتهى صباح العمل
... أيضا تنتهى مهاتفات الأصدقاء
و أزيز المحادثات الماسنجرية
... و فى الأفق تطير موسيقى عمر فاروق راحلة إلى هناك
***
... سكون يعم الكون حولى
ولا يتبقى لى من النهار الفائت سوى مرارة قهوتى الصباحية فى معدتى الخاوية
***
.... ألـــــــــم مطلـــــق

.... شظية





.............. أنفجر

تتناثر شظاياى فى كل اتجاه

ربما ترتطم شظية منهم بك و أنت تمشى فى طريقك معها

.... فرجاءا تهمل

فهذه الشظية تحديدا جزء من قلبى

ألتقطها

و أربت بيديك عليها

و وارها بجوار الجدار