Thursday, June 21, 2007

حمد


اللهم لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك و لعظيم سلطانك

3 comments:

Ihab the 2nd said...

سعيد جدا لــ حالة التصالح مع النفس التي توصلتي اليها
كنت تحتاجين اليه جدا في تلك المرحلة
بل في حياتك كلها
ان تتعافي روح بريئة طاهرة نقية مثلك من ما يضايقها او يعكر صفو روحها التي لا تتكر فهو امر عظيم
و الاعظم هو انك بدات في تنفيض الغار عن كل ما هو تحبيه في حياتك سابقا و اهملتيه في لحظة ياس او انكسار
عودي الي الوان الطبيعة فانتي من يضيف الي الالوان .. تضيفين لها من المعاني و الكلمات يصعب علي كــ كاتب ينشر له منذ نعومة اظافره ان يكتبها
عودي الي دولاب ملابسك و حاجتك القديمة و استخرجي منها مشاعرك التي تعيش في المنفي .. مشاعر تقول ان العمر مازال امامك و انك امرأة ناجحة في عملها و ينتظرها باذن الله مستقبل بــ لون الشوكولاته و رحيق الزهور ..
استخرجي عقدك القديم فما جديدا .. ما زال يتالق من دفء الروح التي تملكه
صدقيني .. كل شئ يعود .. حتي ما ظننتي انه راح انت نفسك تلاحظين انه يعود ..
صدقيني كما تقول الحكمة التي اؤمن بها ..
اذا اراد شعب الحياة فلابد ان تستجيب القطط
يلا كفاية رغي كدا النهاردة .. ربنا يخليكي يا رب زي ما انتي انسانة هي انسانة في زمن الاصنام و الاقنعة .
ايهاب

Ihab the 2nd said...

كنت بصحح بعض الاخطاء اللغوية .. بقول تنفيض الغبار طبعا , معذرة سقط حرف الباء ..
ثانيا العقد بقول لا يزال جديدا ..
و اخيرا .. اكرر علي كل ما فات من معاني و اضيف ان كل المؤشرات في حياتك باذن الله و اخرها تطورات عملك تؤكد ان القادم اجمل و افضل و انقي .
معذرة اطلت اليوم و كتبت ردين و لكن اعتدت ان افي كل زي حق حقه لانها امانة يجب ان اردها الي صاحبتها كلما اتت فرصة
ايهاب

Reem said...

إيهاب

أشكرك كثيرا


فلولا وجودك بجانبى ما استعت عبور هذه المرحلة الصعبة من حياتى و الوصول لما انا عليه الآن


أشكرك كثيرا

و أحمد ربى كثيرا