Tuesday, April 10, 2007

على نفسها

.... سألها
كلا .. لم يسألها ، بل ألقى بالجملة فى وجهها كتقرير حقيقة واقعة
أنت أنانية .. تعيشين متكورة على نفسك
إلى متى ستظلين تعيشين وحدك ولا ترين فى العلاقة بيننا سواك إنتِ ؟
دائما ما تقولين أنا .. أنا و لم يحدث مرة واحدة أن سمعتك تقولين نحن
قال هذا ثم ـ برقته المعهودة ـ اعتذر إن كان قد آلمها
اعتذر و تركها نهبا لتساؤلات عديدة ممزوجة بالألم
ظلت تسائل نفسها أحقا أعيش متكورة على نفسى ، أحقا لا أرى سواى
... هى تحبه
هى تعلم جيدا أنها تحبه
و هو يعلم أنها تحبه
و لكن الحقيقة أنها أيضا تحب نفسها
الحقيقة التى اكتشفها و طعنها بها أنها متكورة على نفسها
و لكنها أبدا ليست أنانية
تحبه و تحب نفسها ولا ترى أبدا أى تعارض بين هذا و ذاك
بل هى لن تستطيع أن تحبه إلا إن أحبت نفسها
أيضا تكورها على نفسها حقيقة هى تعلمها جيدا ، و تندهش من توصله لهذه الحقيقة على الرغم من قصر المدة التى عرفها فيها
تسأل نفسها كيف تسلل بهذا الشكل إلى داخل دمها و لم تشعر بشئ غريب
تسأل نفسها كيف عرفها عن هذا القرب و متى
تسأل نفسها ولا تستطيع أن تجيب ، فقط تندهش و تحبه أكثر و تذوب فيه أكثر
تعرفه جيدا ولا تعرف عنه كثيرا
و يعرفها جيدا ولا يعرف عنها كثيرا
لا يعرف عنها كثيرا
لا يعرف مما عانت
لا يعرف ما يتعبها
لا يعرف ما يجعلها تعانى
لا يعرف أسباب تكورها على نفسها هذا الذى يؤلمه
لا يعرف أنها تشبه الحلزون
يطمئن للحياة فيخرج من قوقعته و لكن يظل قريبا منها و عند أدنى بادرة تسبب خوفه يجرى عائدا لقوقعته
يعود لتكوره على نفسه
تخاف فتتكور على نفسها لتمنحها أمانا و دفء
تحيط نفسها بأسوار عالية ولا تسمح لأحد أبدا بتجاوز هذه الأسوار
تحمى نفسها فترسم حولها دائرة و تمنع أى من كان بولوج هذه الدائرة
هى دائما ما تعيش حالة خوف مرضية على نفسها
تخاف على نفسها
تخاف على حريتها
تخاف على كرامتها
هى تعلم أن خوفها تجاوز الحدود التى تمكنها من إقامة علاقات سوية مع الناس
هى تعلم أن خوفها تجاوز الحدود التى تمكنها من إقامة علاقات سوية معه
و لكنها لا تستطيع إلا أن تخاف
تجاربها السابقة فى الحياة علمتها الخوف
و هو يحتاج أمانا و دفء
هو يحتاج حبها و إحتواءها
و هى أيضا تحتاج حبه و إحتواءه
... و تخاف
تخاف و تسائل نفسها أتراه يستطيع أن يتجاوز أسوارها ؟
أتراه يستطيع الصبر ؟
أتراه قادر على الاستمرار ؟
تدعو الله كثيرا أن يمنحه الصبر عليها
و تسائل نفسها
أتراه يستطيع أن يتجاوز أسوارها ؟
أتراه يستطيع الصبر ؟
أتراه قادر على الاستمرار ؟
............................... ليته يستطيع

2 comments:

محمد ياسر said...

اعتقد هيرجع ما دام الاحتياج من الاتنين موجود

و مبروك على التدوين اللى كله بيتجه ليه

تحياتى

Reem said...

محمد ياسر

هى كانت لحظة اختلاف موقف ده اللى كنت أقصده

***
الله يبارك فيك و على فكرة مدونتك عن منير رائعة ، هاتلاقينى مرابطة فيها كتير قوى

***
شكرا على مرورك الرقيق