Monday, December 31, 2007

Merry Christmas


Tuesday, December 25, 2007

حنين

هذه الأيام أعانى حالة حنين مذهلة لماضى عمرى
أحن إلى أيام دراستى الجامعية و إلى ملابسى السوداء الأنيقة
أحن إلى شعرى مفرود يجوب الشوارع كموجات من بحر أسود
أحن إلى زخات من مطر أرقص تحته فى شوارع القاهرة
أحن إلى شراء الكتب و حملها ربما يعوضنى هذا عن سخافات البشر المحيطين بى فى كل مكان
***
أحن إلى شئ ما و لكنى ـ حقا ـ لا أعرف ما هو
***
فقط حنين

فيروز و أنا و العصر الحجرى

تنساب موجات اللؤلؤ الفيروزى فى سماء الحجرة
و تدور بى السماء و الأرض عندما تعلن له السيدة الجميلة أنه بعده على بالها
أغمض عيناى و أذهب إلى المكان الذى ينبع منه صوت فيروز و تتبدل فيه الأقمار و تتدافع موجات النجوم
أذهب إلى حيث يمتزج أزرق البحر و أزرق السماء فلا أعرف المبتدى من المنتهى
و فجأة أفيق على صوت صراخ قادم من المكتب الذى بجوارى : اطفى الست اللى بتصوت دى لحسن تعبت و صدعت منها بقى ، هو انتى معندكيش أغانى لسمية ؟
و أتسائل بجهلى المعهود بكل مفردات العصر الحديث :هو فى حد بيغنى اسمه سمية ؟
فتجينى : آه .. اللى بتغنى قلب و راح ،إنتى باين عليكى من العصر الحجرى زى الأغانى اللى بتسمعيها
عندها تصرخ روحى آهه كبيرة جدا
فهذه إحدى زميلات عملى الجديد
***
و إنا لله و إنا راجعون
فقد أخبرتنى الزميلة إن ديناصورات العصر الحجرى من أمثالى قد ماتوا من زمن و إننى لم أدر بموعد الجنازة

Saturday, December 8, 2007

حبة حاجات



أنا مش أنا ..اللى كنت زمان

حبة حاجات أصبحت بيلمها الفستان

الصبح بجمعنى و بنزل .. زهقانة

للشارع الزهقان

و بالليل

برجع أفككها و أرميها

حبة حاجات مش منى

ولا .. أنا فيها

حبة حاجات أصبحت

فاقدة معانيها

زى الساعات متاخدة بجرى جوه نظام

ماشية و مش حاسة

و لسه .. زى العيال الهبل

بحلم بطاقية الإخفا

نفسى فى حاجة تسرقنى


من خوفى


و من قلقى


تاخدنى لفوق


أفك عن قلبى


و عن جسمى و روحى الطوق

أرقص بحرية

***
النص للشاعرة / كوثر مصطفى

Tuesday, November 27, 2007

كشف حساب



العداد قاللى إن دى التدوينة رقم 101
يعنى أنا كنت قبل كده هنا بالظبط 100 مرة
كتبت 100 مرة
صرخت 100 مرة
انفعلت 100 مرة
حبيت 100 مرة و كرهت 100 مرة
ناس قالوا إنى بكتب كويس .. ناس بصوا و تجاهلوا الرد .. ناس شتمت المكان و صاحبة المكان
عادى
***
المكان ده أثر كتير قوى على حياتى
خلانى لأول مرة أكتب و أنا عارفة إن ربما يكون فى حد بيقرا أدق خلجات نفسى
للسبب ده كرهت المكان ده جدا
و لنفس السبب حبيته جدا
***
علاقتى بمدونتى غريبة جدا و مركبة قوى
هى مش بالنسبة لى مجرد مكان للفضفضة أو لإبداء الرأى
هى بالنسبة لى جزء منى
هى أنا
كل شئ فيها منى
كل شى فيها بيعبر عنى
!!! بحبها ؟
أحيانا بعتقد إن الأمر فوق الحب
الأمر إنها أنا
***
عمرى ما كتبت هنا و كنت مش صادقة أو بدعى أمر عايزاه يوصل لحد
لأنى أصلا بدأت أكتب و أنا مش بفكر إن حد هايقرا أصلا
بس أنا بعتبر إن أصدق كتاباتى هى اللى كنت بتألم أكتر و أنا بكتبها
كل ما زادت درجة الألم كانت درجة الصدق مع النفس أكبر ، لأنى وقتها بسيب إنفعالى هو اللى يتكلم مش عقلى
***
هنا نشرت قصص قصيرة و أشعار لكتاب كتير بحبهم و أثروا فى
نشرت شعر لنزار قبانى و عادل جلال و رنا التونسى و عبد الرحمن الأبنودى
كمان نشرت قصص لمنى حلمى و أحمد نبيل و غيرهم
و هنا نشرت كتاباتى و هلوساتى و تقوقعى على نفسى و محاولات انفتاحى على الحياة
هنا نشرت أجزاء من نفسى كأجزاء من أعظم كتاب أنا قريته
***
عن طريق المدونة دى دخلت مدونات كتير و قريت لمدونين كتير
حسيت بالحب و بالتواصل
حسيت إنى مش وحدى
بصيت جوة قلوب كتير زى ما ناس كتير عرفوا يبصوا على قلبى
من أقرب المدونات لقلبى و اللى بحبها كتير مدونات زى
موجة بحر لأحمد جمال
من مملكة جيرالدين لداليا يونس
مرتفعات ويذرينج لعلياء بسيونى
فنان فقير على باب الله لمحمد عبد العاطى
و عالم سراب السحرى لرحيل
و كتير غيرهم
***
هاتكلم عن أقرب كتاباتى و تدويناتى لقلبى
بحب قوى قوى كل التاجات اللى اتمررت لى
بس مش عارفة ليه عمرى ما مررت تاج لحد
لما كنت برد على أسئلة أى تاج كنت بحس إن الشخص اللى بيسألنى مهتم يعرفنى و عشان كده كنت بجاوب بصراحة
فى كمان تدوينة حوار مع إيهاب
اللى ما قراش التدوينة دى يعتبر فعلا مش يعرفنى لأن الحوار ده كان أطول و أصدق و أهم حوار عملته فى حياتى
غير كده بقى كل الباقى مهم و معبر جدا عنى سواء كانت كتابة أو حتى صورة أو مقطع شعر
***
النهاردة أنا بكتب هنا بس عشان أفكر نفسى قد إيه كنت حاسة إنى وحدى قبل ما أكون هنا و لما عملت لنفسى المدونة دى كهدية الفالنتاين اللى فات حبيتها قوى و ابتدى شكل العالم يتغير قدامى
***
كل 100 و أنا طيبة




Monday, November 12, 2007

صفاء

أنا و أنت و الصحراء
***
الصفاء المطلق

Monday, November 5, 2007

... أنت

أنت .. لا يشبهك إلا أنت
ولا أنت
إلا أنت
!كرة نارية من الثلج

***
النص للشاعر / عادل جلال

Saturday, November 3, 2007

.. صديقتى السماء



من بعيد ، أشرد مع قارب وحيد ، يعبر على إيقاع متمهل ، صفحة " نيل " أهدانا الحياة و قابلنا الهدية بصمت لا يؤرقه امتنان
الشمس ترسل خيوطل ذهبية دافئة
ساذجة هى الشمس ، و لم يأتها الخبر ، أنى ضد الدفء تماما محصنة ، ولا أملك من أمرى شيئا إلا أن أرتعش
من أين تنساب هذه الموسيقا ؟
أسمع أنغاما لا أدرى من يمكن أن يجود بها فى زمن يعادى الغناء ؟
لابد أنها صديقتى السماء
منذ الصباح و هى تنادينى للصعود إلى ذلك المزيج العجيب ، من الأزرق و الرمادى و الفيروزى و الأبيض
تنادينى صديقتى السماء
تنادينى أن ألامس السحاب . و قد تزين بألوان ، تثير فى كل روح متعطشة أمل الإرتواء
ليست أول مرة تنادينى . لكنها المرة الأولى تلح ، و لا تمل ـ منذ الصباح ـ الإلحاح
تنادينى صديقتى السماء
تدفع أرق النسيم .. تعطى العصافير عنوانى .. ترسل سحر النيل . كل هذا لإقناعى .. لكننى لا أقتنع و أيضا لا أمتنع
تلح أن أترك مكانى على الأرض . و حسبى ما فات من الزمان

تسألنى ـ و للسؤال وجاهة تحرجنى ـ لم لا تجربين التحليق فى الهواء ؟ ألست دوما مسافرة ؟
ماذا على الأرض يبقينى ؟
متشبثة أنا بالأرض لكن الأرض غير مبالية
هل يجدى تشبث من طرف واحد ؟
إلى متى يطارنى عنادها ؟
إلى متى هذه الأرض أرضى ؟
إلى متى حواسها معطلة ؟ و إلى متى صباحها كالمساء ؟
تنادينى صديقتى السماء
ألم يحن الوقت لترك كل الأشياء ؟ ما أجمل التغيير فى بدايات الشتاء . بدايات رقيقة لا تعاتب ، لا تتطفل . بل تتهيأ لمنحنا الليل الطويل ، و تغنى للسحاب ليهدينا مواسم المطر
تنادينى صديقتى السماء
ألملم حاجاتى .. أتأمل ما حولى .. أبتسم للأشياء .. أرتدى أجمل أثوابى ، و أغنى لحنا ما بالأفق ، كان يوما بالأعماق
تنادينى صديقتى السماء
ها أنا الآن على أتم استعداد . تبتسم صديقتى السماء و إليها ترفعنى

أخذتنى صديقتى السماء
رحلة التحليق تثير فى النفس ألف سؤال . لكننى مطمنئة كل الإطمئنان . فقد وعدتنى بأننى لن أندم . و أنا .. أنا أثق فى صديقتى السماء
***
النص للكاتبة منى حلمى
إهداء منى لسارة و نانو و توتى و لكل البنات اللى بيحبوا قصص الكاتبة منى حلمى
و هاتابع نشر قصص تانية ليها
يا رب تكونوا مبسوطين

Wednesday, October 31, 2007

... عرافة


تجربة حقيقة مررت بها منذ زمن و لكنها تطفو الآن و تبرز من بين ذكرياتى



***



كنت مضطربة

و ما كنت أدرى أين الطريق
كنت أمر بنوبة إكتئاب حادة وو حقا ما كنت أريد مقاومتها
و قتها نصحتنى إحدى صديقاتى المقربات ـ على سبيل إستجلاب المرح ـ بزيارة إحدى قارئات الفنجان
أكدت لها إنى لا أشرب القهوة ولا حتى أستسبغ رائحتها ـ كان هذا فيما مضى قبل عهد قرحة المعدة الناتجة عن شرب القهرة على الريق ـ فقالت لى إشربيها كما تشربين الدواء


و ذهبت

و شربتها كما يشرب الدواء

و دخل فنجانى على المرأة ثم دخلت أنا

كانت صامتة يفوح من حجرتها و من ملابسها عبق البخور و كانت تشى نظرتها بطيبة الجدات

نظرت لى و للفنجان

مرارا ظلت تنظر لى و للفنجان

ثم طلبت منى الإقتراب .. فاقتربت

وضعت كفها على رأسى و ظلت تمتم بآيات من القرآن الكريم
و لمحت دمعة تنساب من عينيها
حاولت أن أسألها عما أصابها فنظرت لى كى أصمت .. فصمت
أتمت تمتمتها ثم رفعت كفها من على رأسى و نظرت فى عينى و بدأت الكلام
قالت لى أن فنجانى مقفول لا يقرأ ، لذا فعلى آلا أكرر هذه التجربة مرة أخرى أبدا
قالت لى بأن طريقى طويل .. طويل و لكنى قادرة عليه ، فعلى ألا أقلق
قالت لى بأنى جميلة و مبهرة و جذابة كتفاحة شهية و لكنى لا أؤكل
قالت لى أن مصيرى بيد الله وحده و أن طريقى مع رجل واحد فقط
طلبت منى آلا أيأس فربما يمر وقت طويل قبل أن يطرق بابى
قالت لى كثيرا و شعرت أنها تخفى أكثر
دموعها هى ما أنبأنى بأنها تخفى
طلبت منى الصبر
و مازلت أصبر
***
يا الله يا ولى الصابرين
اللهم أعنى على الصبر




Tuesday, October 23, 2007

... ساعات

الباقى من الزمن فقط 50 ساعة
***
دمت لى حتى نهاية العمر

Saturday, October 20, 2007

و ماذا بعد ؟

أنظر للنور حتى الدرجة التى تكاد أن تصيبنى بالعمى
أرى
أبصر
و الأهم .. أدرك
حقا ما تغيرت الموجودات
كل ما كان موجود حيث أعتاد دائما أن يتواجد
إذن ما الذى تغير ؟
ترانى تغيرت ؟
إمتلأت حتى الحافة و ما عدت قادرة على أن أتقبل المزيد
صبر ؟؟؟
طالما صبرت
و ما حان وقت الإنفجار
و لكنى انفجر بشكل لا أستطيع تأجيله
ربما بضعة شهور
بضعة أيام
بضعة ساعات
بضعة لحظات من الصبر كفيلة بحل الموقف
و لكن حتى هذه اللحظات ما عدت قادرة عليها
***
نميبشلشس[7هقلانماسبسيىةومطكعلئءبيوىكمعخبشسص
***
و ماذا بعد ؟

Thursday, October 4, 2007

الشهر العاشر


و تهل نسائم الشهر العاشر


بينى و بين " أكتوبر " شئ خاص جدا .. علاقة حميمة جدا



بينى و بين " أكتوبر " أسفار لا تحزم الحقائب ، زمن لا يعاش ، و أشعار تكسر القواعد



بينى و بين " أكتوبر " دهشة لم يعرفها الفلاسفة



بينى و بين " أكتوبر " ابتسامات مترددة ، بينا على الدوام ألحان مهاجرة



و تهل نسائم الشهر العاشر



أنتظر " أكتوبر " انتظار عطش يائس لمواسم المطر ، انتظار الفنانة لإلهام أطال الدلال و العناد



و تهل نسائم الشهر العاشر



يعرف " أكتوبر " كيف يعزف على الوتر الحساس فتنساب فى الأفق أنشودة النسيان ، أنسى كيف تخدش إنسانيتى ، و كيف الحلم عزيز المنال . يعرف " أكتوبر " كيف لا يبقى فى الذاكرة إلا نصف الكوب الممتلئ



و تهل نسائم الشهر العاشر



يسألنى " أكتوبر " ألف سؤال



أين القهوة ، و أين الأنغام ؟ أين سطور الحكمة ؟ أين القلم الأسود و آخر كتاب ؟ أين رشاقة القوام ؟ أين مذكرات الشهور التسع الماضية ؟ أين قراءة منتصف الليل ؟ أين راحة البال ؟ أين تأمل " النيل " وقت الغروب ؟ و أين الحوار مع " الشمس " وقت الشروق ؟ أين البكاء الفرح برحيل التحسر ؟



يجلس " أكتوبر : على مقعده المعهود ، يتمدد ، يشرد ، يتنهد ، ينتظر للألف سؤال جوابا لا يعطل فى الكون مجئ الخريف


يشرب " أكتوبر " الدهشة و كوب العصير . ينتظر . طال الانتظار. و أنا لا أجيب . يعيد الألف سؤال ، و بدورى أعيد الصمت، ذادى الوحيد


يفتح " أكتوبر " باب الزمان


ياتفت مرة أخيرة إلى المكان . يبعثر رائحته فى الأركان ، يرسم لوحة خريفية بكل الألوان ، يلقينى بنظرة لها ألف احتمال .. و يتركنى وحيدة


أعرف أنى مقصرة فى واجب إستضافته . أعرف أنه راحل دون كلمة وداع . و أعرف أنى سأظل أنتظره انتظار عطش يائس لمواسم المطر ، انتظار الفنانة لإلهام أطال الدلال و العناد



***


النص بتصرف / للكاتبة منى حلمى










Saturday, September 29, 2007

يا رب

يا رب تدوم أيامنا سوا

Thursday, September 27, 2007

كل سنة و انت حبيبى

كل عام و أنت بقلبى
كل عام و أنت بحياتى
كل عام و تفاصيل يومى تتمحور حول ذاتك
***
كل عام و أنت حبيبى

Monday, September 24, 2007

شظايا من ذاكرة مهشمة




شظية 1

طفلة صغيرة ترى مشهدا بدا لها مرعبا فى فصلها فى روضة الأطفال ، تجرى على معلمتها مذعورة لتخبرها بما رأت
فتؤكد لها المعلمة أن تلتزم الصمت و ألا تتدخل فيما لا يعنيها

شظية 2

طفلة فى المدرسة الابتدائية ترى أن المدرسة هى أروع و أجمل و أنقى مكان فى الدنيا
تعرف ما يحدث يوميا لصديقتها من أستاذها
فتكتسي كل الموجودات بالأسود

شظية 3

طفلة فى المدرسة الابتدائية .. عنيدة و دائما ما تكسو عينيها طبقة من دموع ترفض أن تسيل
طفلتنا هذه ربما تكلمت أثناء الدرس أو شئ من هذا القبيل
ينهال مدرس ما على أصابع يديها بعصاه الغليظة و هى لا يتحرك لها جفن أو يرمش لها رمش
يصرخ فيها : ـ مش هاسيبك غير لما تعيطى و تعتذرى و تقولى كفاية
تنظر له نظرة بلا تعبير
يصرخ : ـ مش هاسيبك
يئن الجرس معلنا انتهاء الحصة
يستأذن المدرس من مدرس الحصة الذى يليه فى حصته
تنتهى الحصة و معها ينتهى اليوم الدراسى و معهما قدرة المدرس على مواصلة الضرب
يلم لها أصدقاؤها حاجاياتها فى حقيبة المدرسة و يحملنها عنها
تخرج من المدرسة
و فى طريقها للمنزل تسقط مغشيا عليها

شظية 4

طفلتنا فى مدرستها الإعدادية
بداية ارتداء الأسود
و نظرة شرود لا تفارق عينيها

شظية 5

و تواجه الموت لأول مرة

شظية 6

المدرسة الثانوية
الصخب
فريق المسرح
الصديقات و الأصدقاء
المشاوير و صوت فيروز و أغنية يتردد صداها فى أفق أيام صديقتنا الشابة
Killing Me Softly With His Song
و ربما قلب يدق لأول مرة

شظية 7

لنتعلم معا كيف تسرق البراءة من العيون

شظية 8

الجامعة
و لتتلون الأيام بلون قوس قزح ، فما عادت تبالى
صارت الألوان ألوانا حقا
و صارت الأيام أحلى من نور الشمس
فقد انعدم الفارق بين الرغبة و تنفيذها
شكرا للإرادة
شكرا للحياة

شظية 9

أين الأرض ؟
تتساءل مندهشة : هل من يرحل من حياتنا يأخذ الأرض من تحت أقدامنا معه ؟


شظية 10


لماذا اكتست كل الموجودات بالأسود ؟
تتساءل و هى تتخبط فى العدم


شظية 11

إقلع غماك يا تور و إرفض تلف
إكسر تروس الساقية و إشتم و تف
قال خطوة بس و خطوة كمان
يا أوصل نهاية الساقية .. يا البير يجف

شظية 12

كسرت تروس الساقية و شتمت و تفت
و طارت فى الفضاء

شظية 13

كل الجروح ليها دوا
يا طير يا حايم فى الهوا
اطوى الجناح على اللى راح
و اضحك
و يلا نطير سوا

***
و طارت معه

شظية 14

أنا لما بورد تمسينى
بشوف الدنيا بعينيك

***
و إمتلأت حياتها بالورود

شظية 15

و امتلكت قلبا و بيتا


Sunday, September 23, 2007

المصرية السويسرية المتحدة



تمر الأيام سريعا
!!!أحقا مر أكثر من عام ؟
عام مضى
تعبت فيه
عانيت فيه
عام مضى ما بين التقارير المملة و الدراسات التى لا جدوى من وراءها
عام مضى قابلت فيه مديرا أقل ما يوصف به أنه مصاص دماء
و مديرا آخر بوداعة الحملان
و آخر عالي الصوت بلا إنجاز يذكر
عام مضى
أحببت فيه مكتبي
أحببت فيه رفاق عملي
أحببت فيه الجري صباحا كى لا أتأخر على الأتوبيس رقم 562
أحببت فيه قهوتي الصباحية على معدتي الخاوية على خلفية من موسيقى عمر فاروق
أحببت جهاز الحاسب الآلي الخاص بي لدرجة أنى اعتبرته جهازي الشخصي و هذا خطأ قاتل فى مجال العمل
عام مضى
بل و أكثر من عام
و الآن ها أنا ألملم أوراقي من على مكتبي و آخذ فنجان قهوتي الخاص من البوفيه
و ألملم معهما ملايين ملايين التفاصيل الصغيرة لأرحل عن هنا
فقط و أنا أرحل أتساءل لأين سأرحل
و رفاق عملي لأين هم أيضا سيرحلون
و لأين سترحل آلاف المشكلات اليومية الصغيرة التى تحتاج لتوقيعي لتحل
***
و تتعلق دمعتان بأهدابى ولا أملك لهما دفعا و أنا أسأل نفسى ترى هل تصلح أوراقى و فنجان قهوتى الخاص لمكان آخر
تراني هل أصلح أنا للعمل فى مكان آخر
***
و الآن ما عاد شيئا يقال

***

فقط وداعا يا رفاق
فقط وداعا يا مكتبي
فقط وداعا يا حجرتي
وداعا رقم تليفوني المباشر الذى لم أنجح فى حفظه

***
وداعا للشركة المصرية السويسرية المتحدة

Thursday, September 6, 2007

هروب الطير


Monday, September 3, 2007

أميرة

أميرات ديزنى
بعشقهم
طول عمرى شايفانى واحدة منهم
أو ممكن نقول إنى فى شئ من كل أميرة منهم
أنا ممكن أكون بذكاء ياسمينا
و بشقاوة عروسة البحر
و بجمال سندريلا
و ببراءة سنو وايت
و بحنان بطلة فيلم الجميلة و الوحش
و برقة الجميلة النائمة
بجد
نفسى يعملوا فيلم فى ديزنى عنى
و الله هايكون فيلم زى العسل
ما علينا

Thursday, August 30, 2007

لعنة كارمن

Saturday, August 18, 2007

أنا و العالم

هكذا يبدو العالم أمامى
صحراء قاحلة
و وسط الصحراء أوجد أنا
حولى واحة
رائعة
خضراء
بقعة من الحياة أمسكها بيدى لتتسع و تتسع لتشمل كل الكون من حولى
عروس ترتدى الأبيض و بقلبى حب يشع للعالم
هادئة
مستقرة
يملأنى سلام يشع ليشمل كل الكون
***
يا إلهى أشكرك كثيرا على كل هذا الحب
***
اللهم أدم الحب و السلام بحياتى
***
اللهم لك الحمد

Sunday, August 5, 2007

زوجى

كباقة زهر بيضاء .. أضم الكون لصدرى
و أبتهل إلى الله أن يديم هذه السعادة لقلبى
لا أعرف كيف ولا متى تسللت كل هذه السعادة لتملأ مفردات حياتى
و لكننى فجأة و بدون أن أدرى وجدت يديه الحانيتين تقودان خطواتى نحو مستقبل يبدو مشرقا و مضيئا
وجدته بجوارى حبيبا و زوجا
***
إيهاب
بارك الله لى فى عمرك و أدامك لى حبيبا و زوجا و أبا و أخا و سندا مدى العمر
***
إيهاب
أحبك

Sunday, July 22, 2007

عينان

.... أرى عمرى فى إشراقة عينيك

Monday, July 16, 2007

! روح

إن لـى روحًا هـى أكبـر بكثيـر من كـل تـلـك الأحلام المجهضة


رنـا التونسى



Tuesday, July 10, 2007

تاجات .. تاجاااااااااااااات


دى أسئلة لأكتر من تاج أتمرروا لى الفترة اللى فاتت
تاج من عليا و تاج من دافنشى و تاج من عمرو عز الدين
هارد على تاج عليا و تاج عمرو من بعض لأن أسئلتهم قريبة من بعض
و بعد كده هارد على تاج داف

***

استعنا على الشقا بالله

***

س : هل فكرت فى إغلاق المدونة .. و السبب ؟


آه .. فكرت فى الموضوع ده كتير جدا
السبب إن اللى بيقرا كتاباتى فى المدونة دى كأنه بيبص على أدق خلجات روحى من جوه ، و فى فترة ما ده كان شئ مؤلم جدا بالنسبة لى ، و حقيقى هو مازال كده بالنسبة لى بس مقدرش مش أرد على حد ساب لى تعليق و الدايرة بتستمر

س : صورتك فى المدونة.. رمزيتها ؟

هى من وجهة نظرى صوة أنثى شديدة الأنوثة
رأيى فى نفسى يعنى

س : طبيعة كتابتك فى المدونة بشكل عام.. سياسة.. قصة.. عبث.. كلام فاضى ؟

بتكلم عن نفسى بشكل رئيسى
بتكلم عن أى حدث أو أحساس أو شعو يمر بيا
بتكلم عنى

س : لماذا تدون أصلا ؟

عشان بحب أشوف كتاباتى على شاشة الكومبيوتر

س : أحلى جملة قيلت لك فى وصف مدونتك ؟

هى جملة أنا قلتها فى مناقشة عن مدونتى مع صديق
و قلت له إن مدونتى هى المدونة الأكثر أنوثة فى كل المدونات اللى أنا شفتها

س : التعليقات بالنسبة لك.. أهميتها ؟

الرد عليها إلتزام بالنسبة لى

س : أفضل مدونة قرأتها.. يمكن اختيار عدة مدونات

مش أقدر أحدد الأفضل بالنسبة لى لأن ده بيخضع لحالتى المزاجية
بس أقد أقول إن المدونات اللى وصلتها موجوده فى مدونتى هى الأفضل بالنسبة لى

س : حد قل أدبه فى التعليق.. إيه رد فعلك ؟

هارد عليه و هامسح بيه بلاط المدونة طبعا

س : أسوأ مدونة الاجابة اجبارية يمكن اختيار عدة مدونات هما كتير اصلا ؟أسوأ مدون مهو هتجاوب هتجاوب؟أسوأ بوست؟

مقدرش أحدد بالضبط
بس أنا إن أى مدونة بتتناول الكلام عن الجنس بشكل مقزز هى الأسوأ من وجهة نظرى

س : اسمك ؟

هبه عبد العليم

س : اسم الدلع المشهور وسط أصحابك ؟

ريــــــــــــــــــم
أعتقد إنه واضح

س : عمرك ؟

نهاية أكتوبر الجاى هاكمل الــ 26 سنة
بس

س : برجك ؟

العقـــــرب

س : مجال دراستك ؟

حسابات
مدين و داين طول اللنهار
الله يصبرنى

س : شخصيتك نوعها إيه ؟

مش عارفة
ناس بتقول حادة قوى
ناس بتقول ناعمة قوى
و ناس بتقول رقيقة و ناس بتقول متوحشة
بس أنا شايفانى إنسانة بس بدون تصنيف

س : السفر بالنسبة لك إيه ؟

أمنية هاتتحقق قريب

س : المود بتاعك ؟

دايما عندى صداع

س :وقت فراغك بتعمل فيه إيه ؟

مش عندى وقت فراغ
بس لو موجود هنام لأنى دايما مرهقة

***

دى الأسئلة اللى أنا جاوبتها من تاج عليا و عمرو عز الدين
و بعتذر عن عدم الاجابة على الباقى لأنى سبق و جاوبت عن نفس الأسئلة

***

تاج دافنشى

***

الرحمة يا رب

***

س : لما بتشوف واحدة جميلة قوي بتشيل عينك بعد قد إيه؟

مش بسرعة طبعا
ده أنا بجيبها من فوقها لتحتها عشان أعرف المواد اللى هى متركبة منها

س : لو لك 3 أمنيات هيتحققوا.. هيكونوا إيه؟ بس حاجة خاصة بك أنت

أتمنى أعرف أنام كويس
أتمنى أتجوز من راجل بحبه
أتمنى أسمى بنتى بهية

س : آخر مرة بكيت؟

من قريب لما جرحت إنسان بحترمه جدا
يا رب يسامحنى

س : إيه أكتر حاجة بتحبها في نفسك؟

كل حاجة طبعا
ده أنا مفيش منى اتنين

س : أكتر حاجة بقى بتكرهها في نفسك؟

مفيش طبعا
أنا لسه كنت بقول إن مفيش منى اتنين

س : أسوأ حاجة عملتها

مفيش أسوأ
لأن مصايبى كتير
مش بقيت يقيم

س : مبادئك.. ثابت عليها؟

المبادئ مابتتجزأش
لو مش ثابتة عليها مش هاتكون مبادئى

س : لو رجع الزمن بيك مين الشخص اللي تختاره أنك متقابلوش؟

مفيش
كل الناس اللى عرفتها و كل التجارب اللى خضتها حتى المؤلم منها أفادتنى و أضافت لشخصيتى
أنا بشكر كل الناس اللى آلمونى فى حياتى لأنى منهم اتعلمت ابقى أقوى

س : لأي مدى ممكن تضحي ؟

لآخر نقطة فى دمى
بس المهم إنى أكون مقتنعة بجدوى التضحية دى و بإن الإنسان اللى هاضحى عشانه يستحق التضحية دى فعلا

س : بتبكي من غير سبب؟

زمان كنت
دلوقتى لأ

س : أنت قوي؟ في تصنيفك لنفسك

قوية جدا و بثق فى نفسى ثقة مش ليها أى حدود

***

شكرا يا جماعة
مانجيش ليكم فى حاجة وحشة


Wednesday, June 27, 2007

بحلم


بحلم ببيت أبيض على البحر بتاخده بالحضن جنينه خضرا
بتدخله الشمس من كل مكان
فرشه أخضـر
بحلم ببيتي أبيض فى أخضر نايم فى حضن السما و البحر
***
بحلم برحلة بحرية طويلة
سفينة أركبها و ألف موانى البحر المتوسط كلها
أبدأ من إسكندرية و أوصل لبيروت و منها لتركيا و منها لليونان
و من اليونان لإيطاليا و منها لفرنسا و بعدها أسبانيا
أنزل منها على المغرب و أرجع تانى إسكندرية
و فى كل مينا أنزل 3 أيام
بس
***
بحلم أسافر فرنسا و أعيش هناك شهر
أدخل اللوفر و أطلع برج إيفل
أروح المونمارتر و سان ميشيـل
و أتمشى فى الشانزلزيه
***
بحلم أسافر سويسرا فى الشتا
و أشوف التلج فى سان موريتـز
و كمان أتزحلق عليه
***
بحلم أروح ديزنى لاند
و ألعب مع كل الشخصيات الكارتون اللى ظهرت فى الأفلام
و ألبس لبس سندريلا و أتصور بيه
***
بحلم بيوم فى البحر
أنزل الميه و أرجع تانى سمكة
أرفع من على روحى سنين من الغبار و اللزوجة
بحلم يحتوينى البحر و أنام على صدره
***
بحلم ربنا يرضى عنى و أموت و أنا ساجدة بين إيديه
لكن لو ربنا مش رضى عنى للدرجة دى
أتمنى أموت على صدر راجل بحبه

Sunday, June 24, 2007

أيام عزيزة .. مرت ثوانى

علياء العزيزة قالت هاتمررها و نسيت
ما علينا

***
طفولتى جزء عزيز جدا من نفسى
كنت طفلة غريبة
دائمة التساؤل
دائمة الاندهاش
كنت بقف قدام أى شئ و أقول ليه و إزاى ، و عمرى ما اقتنعت غير بالإجابات اللى أنا أختارها حتى لو مش كانت هى الإجابات الصحيحة

***

فى طفولتى كنت مرتبطة بأمي بشكل غريب
حالة حب كانت بتربطنى بيها
هى كمان عمرها ما عاملتنى على إنى بنتها .. طفلتها
كانت دايما بتعاملنى على إنى أختها أو صديقتها
و من هنا نشأت أكبر بكتير من كل المراحل العمرية اللى مريت بيها فى حياتى

***

هاحكى عن المرة الوحيدة اللى نزلت ألعب فيها فى الشارع مع أولاد الجيران
أنا عمرى ما نزلت ألعب فى الشارع
كنت طفلة مرفهة
حياتى كانت لعب و برامج أطفال و أقلام كارتون و قصص
و فى مرة كنت فى البلكونة و الأولاد نادوني و أنا أصريت إنى العب معاهم
نزلت .. بس مش عرفت ولا لعبة من اللى قالوا لى عليهم
و فى الآخر اقترحت إننا نمثل قصة سندريلا
و فى مشهد هروب سندريلا من قصر الأمير ، خطفوا فردة جزمتى و قعدوا يحدفوها لبعض
طبعا من بعدها علاقتى باللعب فى الشارع انتهت تماما

***

لما كنت صغيرة كان عندى فستان شيفون وردى
فستان بشبه بالظبط فساتين الباليرينا الواسعة المنفوشة
دايما كنت لما بلبسه بتخيل نفسى برقص باليه مش بمشى فى الشارع
الفستان كان لونه وردى
مش أحمر ولا بمبى
وردى
حبيت اللون ده و فضل فى أحلامى و لما كبرت إتمنيت إنه يكون لون فستان فرحى
بس خلاص الفرح مابقاش فى راسى .. بس لسه الفستان ده حلم

***

لما كنت صغيرة كنت بحب الحياة بشكل مجنون
السما
البحر
الشمس
الأرض الواسعة المزروعة
و حسيت إنى جزء من الحياة دى
حسيت إنى جميلة زى الشمس و البحر و السما و الزرع
و من وقتها عمرى ما عرفت أستخدم أى أدوات تجميل أغير بيها من طبيعتى

***

ده كان جزء من أيامى العزيزة اللى مرت ثوانى
أكيد فى أجزاء تانية فى حياتى
هانقب عنها و هارجع تانى قريب






Thursday, June 21, 2007

حمد


اللهم لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك و لعظيم سلطانك

Sunday, June 17, 2007

محاولة تسلق


النفس كجبل شاهق

أحاول تسلقه لأخرج من كبوتى

**

فلينير الله طريقى



Monday, June 11, 2007

خوف

فى عز فرحتنا دايما نلاقى الخوف
واقف فى سكتنا
مشتاق لنا و ملهوف
كأننا واحشينه
مع إننا عايشينه
خوف خلانا و إحنا مغمضين .. بنشوف
لا عمره خلى لقلب يفرح فرحه بجد
ولا عمره خلى حد يطمن لحد
كأننا واحشينه
مع إننا عايشينه
خوف خلانا و إحنا مغمضين .. بنشوف
***
ياما حاولنا و كان نفسنا
ننسى روحنا .. نسيب نفسنا
بس تملى بيفوقنا شعور بالخوف
لا عمره خلى لقلب يفرح فرحه بجد
ولا عمره خلى حد يطمن لحد
كأننا واحشينه
مع إننا عايشينه
أغنية خوف
من فيلم قص و لزق
كلمات بهاء الدين محمد
غناء هدى عمار

Thursday, June 7, 2007

رثاء


يا ناعسة لا لا لا

خلصت منى القواله

و السهم اللى رمانى هالكنى لا محالة



للشاعر / عبد الرحمن الأبنودى

Monday, June 4, 2007

ماتحلمشى




مستنى إيه .. إمشى

الحلم مانفعشى

فوق من خيالك .. فوق

إنسى بقى .. و إمشى

إقفل على قلبك .. كفاية تجرحه

و تعلقه بحبال أمانى تطوحه

من النهاردة الحلم مش هايفرحه

...... أرجوك

ماتحلمشى

أغنية بصوت / مدحت صالح

تعبت

حياتى فيها تفاصيل صغيرة
تفاصيل ربما تكون صغيرة قوى ، بس هى اللى بتدى حياتى معنى
خروجة مع حد قريب لقلبى
بار شيكولاتة كبير أغرق فيه مع نفسى
فيلم حلو فى السينما
أغنية جميلة تحترم عقلى و مشاعرى
وقفة طويلة تحت الدش فى شاور أنسى فيه نفسى
تفاصيل حلوة كتير
حتى التفاصيل العادية برضة بتدى حياتى معنى
يعنى شعبطة الأتوبيس الصبح عشان أوصل مكتبى
مج النسكافية أو فنجان القهوة فى المكتب
اللف و شرا لوازمى و لوازم البيت من السوبر ماركت
بس دلوقتى حاسة بملل فظيع من كل تفاصيل حياتى
كل التفاصيل أتحولت فجأة لشئ قمئ و ممل و مثير للتقزز
إحساس رهيب بالإختناق من كل شئ بيسيطر على مشاعرى و مش عارفة أروح منه فين
تعبت
تعبت قوى
عايزة أتخلص من كل تفاصيل و علاقات حياتى و ارجع إنسانة بدون أى إرتباطات بأى شئ أو بأى حد
ملفات كتير مفتوحة و عايزة تتقفل ، بس أنا مش قادرة أعمل أى حاجة
مخنوقة و تعبانة و حاسة بملل
لزوجة الصيف بدأت تدمر روحى و الإكتئاب بياكلها و مش عارفة أهرب لفين
تعبت
تعبت قوى
نفسى أنام بهدوء
نفسى الصداع يروح
نفسى أعيش من غير مهدئات و مسكنات
حتى جسمى بدأ يتمرد علىّ و يتألم
ألم فظيع فى جسمى كله و بقع زرقا كتير مش عارفة سببها إيه
نفسى أنسى كل شئ
اسمى
هويتى
شغلى
علاقاتى
ارتباطاتى
نفسى أتحرر من معرفة أى شئ و أى حد
نفسى حتى أتحرر من الحياة
***
يا الله يا ولىّ الصابرين
صبرنى
يا الله يا رحمن يا رحيم
أرحمنى
ارحمنى يا رب من نفسى
يا رب انا أضعف من إنى أتعذب بنفسى
رحمتك يا رب


Saturday, June 2, 2007

... بدون


أمتلك أسباب السعادة ، و لكنى لا أسعد ؟
أمتلك كل مقومات الرضا و لكنى لا أرضى ؟
***
تزداد هجمات الصداع شراسة .. و لكنى حتى لا أصرخ
كففت عن الصراخ
كما كففت عن الشكوى
كما أتمنى أن أكف عن التنفس
***
أسلم روحى عن طيب خاطر لسرطان ينهش فيها
و ما عدت أتسائل لماذا
***
أحب نفسى لدرجة المقت المجنون و أذوب فيه
***
تناثر شذرات من أفكارى فى كل اتجاه
و ما عدت أريد أن أتماسك
لتأخذنى الريح فى طريقها
أو حتى تأخذنى النار
حقا .. ما عدت أبالى
***
يا إلهى الرحيم
أرحمنى من نفسى


Sunday, May 27, 2007

تاج متأخر


ده تاج مرره لى دافنشى و مصطفى يحيى و علياء من فترة
طبعا أنا فى الأول بعتذر عن التأخير فى الإجابة
و يا رب ماحد منهم يزعل منى بس أكيد هما عارفين إيه اللى أخرنى الفترة اللى فاتت
نبدأ بقى نجاوب و كفاية دلع لحد كده
***
س : من هو أحب شخص فى الدنيا لقلبك ؟
أحب شخص فى الدنيا لقلبى هو أنا
أنا فعلا بحبنى قوى و متصالحة مع نفسى قوى
الحمد لله
لكن بعيد عن محيط نفسى بحب أمى و اسماء أختى و مروة صاحبتى جدا
لكن الأقرب لقلبى هو حبيبى ، ربنا يخليه قريب من قلبى على طول
س : إنسان مستعد تضحي بحياتك – ركز فى كلمة حياتك - عشانه ؟
أمى و حبيبى
بس
س : إنسان كرهته لدرجة الجنون و تمنيت لو تمسك سكينة وتنقض عليه وتغرزها فى قلبه تقتله وتقف تبص لجثته وتشفي غليل قلبك ؟
محدش
الحمد لله عمرى ما كرهت إنسان للدرجة دى أبدا
س : ما هو اسم أجمل كتاب كتبه بشر قرأته ومحتفظ به حتى الآن ؟
رواية مائة عام من العزلة لماركيز
رواية قصة موت معلن لماركيز
رواية السفينة لجبرا إبراهيم جبرا
كتابات د / أحمد خالد توفيق
س : اسم كتاب - كتبه بشر برضه - انت متعلق بيه وبتقرأه كل فترة ؟
نفس المجموعة اللى فاتت تقريبا و ممكن نضيف ليهم بعض كتابات منى حلمى و أشعار لنزار قبانى و مسرحية زيارة السيدة العجوز لفدريدريش دورينمات
س : أهم جهاز منزلى أنت متعلق بيه أو بتستخدمه كتير ؟
الكومبيوتر .. طبعا لحياتى
و كل أجهزة المطبخ لأنى بعشق الوقوف فى المطبخ و ممارسة مهامى كست بيت شاطرة
س : مكان تحس بالراحة عندما تدخله ؟
أى مسجد أو كنيسة فى غير أوقات الصلاة
بحس بقرب شديد جدا من ربنا و بهدوء نفسى مطلق
س : شيء تحس بالراحة النفسية عندما تنظر إليه ؟
السما و البحر و النيل و الصحرا
بشكل عام أى إمتداد مطلق غير محدود
س : مكان تحس فيه بالحنين الى شيء لا تدرى ماهو و ذكريات جارفة الى لاشيء؟
وسط البلد
بس وسط البلد
س : اجمل مدينة زرتها داخل مصر ؟
الإسكندرية .. معشوقتى الجميلة
س : أجمل مكان طبيعي رأيته داخل مصر ؟
الصحرا ء
أى امتداد صحراوى هو أجمل مكان طبيعى بالنسبة لى
س : شخصية كارتونية بتحبها؟
بشكل عام أنا بموت فى كل أفلام الكارتون
بحب توم و جيرى و ميكى و بطوط
بس ماهر بطل حلقات مازنجر كان هو حبى الأول
س : نوع هاتفك المحمول؟
C117
موتورلا
س : سرعة بروسيسور جهازك؟
مش بفهم فى الحاجات دى
س : حجم ذاكرة –هارد- جهازك؟
80 GB
بس هو مش جهازى لوحدى
يعنى فى البيت معايا إخواتى
و فى المكتب هو جهاز الشركة
و فى السايبر هو برضة مش جهازى
س : المساحة التى تشغلها المواد الاسلامية على جهازك؟
عشان أكون صريحة هى أكتر من نص مساحة جهاز البيت بس ماتخصنيش
هى تخص أسماء أختى
فى المكتب مش مسموح بأى شئ لا يخص العمل
س : نفس المساحة السالف ذكرها فى قلبك -الإجابة لنفسك عشان الرياء يا اخواننا -؟
الله أعلم بالمساحة اللى فى قلبى بس أتمنى يجازينى باكتر منها بكتير لأن رحمته وسعت كل شئ
س : أهم هدف انت واضعه لحياتك الآن؟
أتجاوز مشاكل شغلى بنجاح و أكمل حياتى مع حبيبى
س : مواصفات فتى الأحلام بالنسبة لك؟
يقبلنى زى ما أنا بدون تغيير
و يكون هدفه إنه يسعدنى و يكملنى
يحبنى بس
س : ما هو شعورك لما بتسمع كلمة مصر ؟
بحس يحنين كبير قوى
س : ما هو شعورك لما بتسمع كلام عن اليهود؟
تقزز و عدوانية
كأنى لقيت برص فى طبق الشوربة
س : ما هو شعورك لما بتشوف ظابط شرطة ؟
تحفز و إنتظار لرد إهانة لسه ما طلتنيش
س : ما هو شعورك لما بتشوف الكناس العجوز فى الطريق ؟
بتمنى لو إن شغلى بنفس الوضوح المحدد لشغله و كمان بتمنى لو إنى أشوف أثر تعبى فى وقته زى ما هو بيشوف أثر تعبه فى ساعتها
س : ما هى افكارك تجاه شاب ماشى فى الطريق يلبس جلابية بيضاء قصيرة وعمامة وله لحية وبجيبه السواك وبيده المصحف؟
بحس إنه توصل لصيغة تصالح مع الدنيا اللى هو عايشها من خلال قناعاته بأيديولوجية فكرية محددة
و بتمنى لو إنى أوصل لصيغة تصالح مع دنيتى أنا كمان
س : ما هو الإحساس الذى يراودك فى إشارة مرور مغلقة بسبب مسئول كبير؟
إحساس بالغيظ و التقزز و الغثيان
مع مد شتائم متواصل من النوع اللى مايصحش إن البنات يقولوه

Monday, May 21, 2007

محاولات إنقاذ


أغوص

أغوص .. للأعمق

... تمدون أيديكم لإنتشالى

أعلم أنكم ما تمدون أيديكم سوى لإنتشالى .. فما تساهمون سوى فى دفعى للأعمق

رجاءًا

... أتركونى لحالى

... و أنا كفيلة به

رجاءًا .. أتركونى لحالى

......

فقط

لحالى

... أمنية




ليتنى ما كنت

فما تعذبت

و ما تعذب بكونى من لا يستحق العذاب

Sunday, May 20, 2007

تعريف


الصمت .. يعنى الصمت

هل يعنى الجحيم سوى الجحيم ؟



***

للشاعر / نجيب سرور

Saturday, May 19, 2007

سرطان الروح

ترتفع درجة جرارة جسدى و يتغير لونه للأحمر
بينما ألم شنيع يمتد و يتشعب فى جسدى كله
ألم يتفرع من بين شغاف القلب و يمتد للمعدة ، فتعيث قرحتها فسادًا فى مزاجى ، بينما تدوى مطارق الصداع فى رأسى
تحديدًا ليست مطارق .. ربما كانت معاول
... أو حتى ما هو أكثر
... ليس مجرد صداع
...ولا ألم
... ولا حتى جنون
... أصرخ من جسدى كله
.. من صداعى و قرحة معدتى و درجة حرارتى المرتفعة
أذهب لطبيبى .. فيخبرنى أنه إكتئابًا
و يوصى لى بالمهدئات
***
ترى هل تستطيع المهدئات أن تعالج سرطان الروح ؟

Thursday, May 17, 2007

26

النهاردة عيد ميلاد سارة صاحبتى
كملت 26 سنة
كمان أنا بعد 6 شهور هايكون عندى 26 سنة
بعد ما قلت لسارة كل سنة و إنتى طيبة قعدت أفكر فى حالى
فى عمرى
حسيت إنى صغيرة قوى على 26 سنة
امبارح بس كنت فى محل لعب أطفال و بلعب ، إزاى النهاردة عمرى 26 ؟
فكرت فى عمرى و حسيت إنه فعلا اتسرق منى من غير ما آخد بالى
آه .. عشت
حبيت و اتحبيت
خرجت و شفت ناس و عشت تجارب
ضربت و اتضربت
وقعت و قمت أكمل
تهت و عرفت طريقى
بس برضة حاسة إن عمرى اتسرق منى
كأنى مربوطة فى الأرض و كل اللى حصل إنى كنت بدور حوالين نفسى فى نفس النقطة
ببدأ من مكان ما انتهيت
و بنتهى من مكان ما بدأت
و بلف و السنين بتلف معايا حوالين نفس النقطة
مش عرفت أفضل الطفلة اللى بحبها و اتمناها
ولا عرفت أكبر و أكون امراة بدون "عقدة العودة إلى الطفولة" زى سعاد حسنى
و تعبت
اتمنى إن اللى جاى يكون أحلى و أجمل
عشان باقى العمر كله مايروحش هدر
و تتسرق منى سنينى

Wednesday, May 16, 2007

..... سرسب


سرسب
سرسب فى ليل وحدتنا
سرسب و سيل
و سيب على جبينا أثرخطوتك
و بعد شمس العصر .. ييجى الأصيل
و الليل طويل
فين يا نهار زهوتك ؟
***
و دور يا زمن
دور و خدنا فى دايرتك
***
سرسب
سرسب فى ليل وحدتنا
سرسب و سيل
و سيب على جبينا أثر خطوتك
للشاعر / سيد حجاب

Monday, May 14, 2007

Senzi


أكتشف أنى لأجد نفسى .. على أن أكون مع نفسى

و أكتشفت أن قرارى بيدى

أما مشاعرى فهى ملك قلبى

و كم أهوى إيقاع حياتى

إكتشفت أن سكونى يسعدنى

و إكتشفت كيف تختفى أكبر متاعبى عندما أجد ما أبحث عنه


***

Senzi
من جالاكسى
لحظة فوق الوصف